أخبار

لينوفو وجيمس للتعليم توسّعان شراكتهما عبر إطلاق مركز للرياضات الإلكترونية في مدرسة جيمس فيرست بوينت

منشور صحفي

أعلنت لينوفو عن توسيع شراكتها الناجحة مع مجموعة جيمس للتعليم لتزويد الطلاب بالمزيد من فرص العمل ضمن قطاع الألعاب الإلكترونية التنافسي. وفي أعقاب تعاون لينوفو مع مدرسة جيمس مودرن أكاديمي، تم إطلاق برنامج الرياضات الإلكترونية الثاني في مدرسة جيمس فيرست بوينت التي ستستفيد من عروض لينوفو التي تشمل سلسلة Legion وWorkstation بهدف تعزيز التقاطعات بين التعلّم والألعاب الإلكترونية .

وكجزء من التعاون، سيضم مركز الألعاب “Legion Gaming” حلاً شاملاً للحواسيب وشاشات Legion الرائدة في القطاع والتي من شأنها أن توفر تجربة لعب غامرة، بالإضافة إلى محطات عمل ThinkStation عالية الأداء للتصميم والبرمجة بسلاسة تامة. ونظراً لكون مدرسة جيمس فيرست بوينت المؤسسة التعليمية الأولى في دولة الإمارات والمنطقة التي تقدم دورات BTEC الدولية والمتخصصة في الرياضات الإلكترونية والوسائط الإبداعية وتصميم الألعاب1، ستتيح حلول لينوفو المتخصصة بالألعاب الإلكترونية والتي تشمل الأجهزة والبرامج ذات أعلى المعايير في القطاع، تعزيز تطوير المهارات العملية والمهنية.

ويستمر قطاع الألعاب الإلكترونية في النمو بمعدل كبير في الشرق الأوسط مع توقعات تشير إلى أن متوسط لاعبي الرياضات الإلكترونية في الإمارات العربية المتحدة سينفقون ما لا يقل عن 115 دولار سنوياً في السنوات الخمس المقبلة. ودفع ذلك الحكومات إلى استثمار مليارات الدولارات في حدائق الملاهي والأماكن الأخرى التي يستطيع عشاق الألعاب الإلكترونية الوصول إلى الألعاب عبرها أو المشاركة في المسابقات. وبالنظر إلى أن حوالي 70% من سكان الإمارات العربية المتحدة تقل أعمارهم عن 30 عاماً، فمن المحتمل أن يشمل المجال بأكمله حوالي 20 مليون شخص معظمهم من طلاب المدارس.

وكجزء من التزامها بالنهوض بقطاع الألعاب الإلكترونية في الشرق الأوسط، تسعى لينوفو باستمرار إلى إبرام صفقات الرعاية والشراكات التي تتماشى مع النمو الحاصل في المنطقة وتنسجم مع إطار الجهود المبذولة لتعزيز مشهد الرياضات الإلكترونية. وتضم مجموعة لينوفو الحواسيب المحمولة والشاشات والملحقات المزودة بأحدث التقنيات والتصاميم المتطورة لتعزيز تجربة اللعب.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى