أخبارهاردويرهواتف ذكية

سامسونج تكشف عن تشكيلة منتجاتها لعام 2021 تلبية لتطلّعات المستخدمين

عرضت شركة سامسونج للإلكترونيات المحدودة تشكيلة منتجاتها لعام 2021 من شاشات MICRO LED و Samsung Neo QLED وأجهزة تلفاز Lifestyle، وأجهزة الصوت خلال فعالية (Unbox & Discover) الافتراضية. وتتيح أحدث ابتكارات سامسونج أمام المستهلكين فرصة لاغتنام أقصى الفوائد من شاشاتهم، نظراً لزيادة الوقت الذي يقضونه في منازلهم خلال هذه الفترة، بما يسمح لهم بالعمل بكفاءة، والتواصل بفعالية واستكشاف اهتماماتهم الشخصية.

وبهذه المناسبة، قال جيمس فيشر، نائب الرئيس الأول، قسم الترفيه المنزلي في شركة سامسونج للإلكترونيات، أمريكا: “نفخر في سامسونج بتجربتنا الحافلة بالابتكار المتواصل لتحسين حياة المستهلكين اليومية. على مدار العام الماضي، أصبحت التقنيات التي كان اقتناؤها أمراً جيداً فحسب، عناصر ضرورية في حياتنا، وأصبحت منازلنا مكاتب ومدارس وصالات رياضية وغير ذلك. كما تطور دور أجهزة التلفاز في حياتنا. ولذا، تواصل سامسونج في عام 2021 تجديد مفهوم هذه الأجهزة في الترفيه المنزلي، ودورها في تلبية احتياجات المستهلكين وإرضاء طموحاتهم”.

وعلى مدى عقود من الزمن، كانت النظرة إلى أجهزة التلفاز تقتصر على كونها مجرد وسيلة لمشاهدة الأفلام والعروض. أما الآن، فقد أصبحت هذه الأجهزة بمثابة قاعات للمؤتمرات والاجتماعات، ومراكز للتدريب واللياقة البدنية. وبالاستفادة من العديد من المزايا التي أطلقت لأول مرة في العام الماضي، يعيد الناس الآن تعريف الدور الذي يسهم به جهاز التلفاز في حياتهم.

وإلى جانب نهج سامسونج المبتكر في ابتكار الميزات الجديدة، فإن ريادتنا في مجال العرض المرئي مكنت سامسونج من تصدر قائمة الشركات المصنعة لأجهزة التلفاز على مستوى العالم لمدة 15 عاماً على التوالي. وفي عام 2021، تواصل سامسونج فتح آفاق جديدة لتقديم تجارب مشاهدة استثنائية للمستهلكين.

MICRO LED يدخل عالم الترفيه المنزلي

بفضل السطوع الرائع والخلفية الداكنة وجودة الصورة المذهلة، توفر تقنية MICRO LED تجربة مشاهدة غير مسبوقة تدوم طويلاً. تساعد مصابيح LED غير العضوية ذاتية الانبعاث في الحد استهلاك الشاشة وتضمن بقاءها نابضة بالحياة طوال عمرها.

في عام 2018، قدمت سامسونج شاشة MICRO LED من خلال تلفاز The Wall، وهو نظام وحدات نمطية قابلة للتجميع معاً، يمكن تهيئتها بأحجام مختلفة تصل إلى 292 بوصة لتقديم تجربة مشاهدة لا تُضاهى. ونظراً لمرونته الأصيلة، كان تركيب شاشة The Wall في المنزل أو المكتب يتطلب مهارة احترافية عالية.

وفي عام 2021، تقدم سامسونج كل قوة تقنية MICRO LED بصيغة تجربة تلفاز تقليدية؛ حيث يمكن الآن للمستهلكين نقل التجربة السينمائية إلى المنزل عبر تصميم شاشة جميل ومتكامل الحواف، دون الحاجة إلى التجميع والتركيب الاحترافي. يتوفر MICRO LED على مستوى العالم اعتباراً من شهر مارس بأحجام 110 و99 بوصة، وسيتم إطلاقه بحجم 88 بوصة في الخريف القادم، وبحجم 76 بوصة في المستقبل القريب.

تتميز شاشة MICRO LED أيضاً بخيار (المشاهد الأربعة) 4Vue التي تتيح للمستخدمين فرصة عرض أربع مشاهد معاً، بحيث يمكنهم متابعة عروض رياضية متعددة في وقت واحد، أو متابعة بث برنامج تعليمي أثناء ممارسة ألعاب الفيديو. وبمجرد كشف الغطاء عنها، تقدم تقنية MICRO LED للمستخدمين جودة صورة واقعية بشكل مذهل.

Samsung Neo QLED يلاءم كل المنازل والاهتمامات

يتوجه الناس نحو أجهزة التلفاز كنافذة تطلق العنان لاهتماماتهم. ولذا، طورت سامسونج Samsung Neo QLED لتحسين تجربة المشاهدة، بغض النظر عما تشاهده. وتتعزز تجربة المشاهدة مع Neo QLED عبر معالجNeo Quantum  ومصابيح Quantum Mini LED الجديدة. وبحجمها الذي يصل إلى 1/40 فقط من حجم مصابيح LED التقليدية، تتيح هذه المصابيح مجالاً للتحكم الفائق بدقة الإضاءة. وبفضل الخلفية الداكنة، والأضواء الساطعة وتكنولوجيا الترقية الأذكى على مستوى جميع أجهزة التلفاز التي قدمتها سامسونج على الإطلاق، يقدم Neo QLED صورة فائقة الواقعية، سواء كنت تشاهد مباراة كرة قدم أو تمارس اللعبة بنفسك عبر إحدى وحدات التحكم بالألعاب.

يوفر Samsung Neo QLED أيضاً ميزات ترتقي بمستوى الألعاب. وتفخر سامسونج بكونها الشريك التلفزيوني الرسمي لأجهزة Xbox Series X في الولايات المتحدة وكندا. ومع تجديد الاتفاق بين سامسونج وبين Xbox لعدة سنوات هذا العام، ستواصل الشركتان العمل معاً لتقديم تجربة ألعاب لا نظير لها. ويوفر كل من Neo QLED وQLED إمكانات متطورة تجعلهما رفيقاً رائعاً لألعاب الجيل التالي من Xbox Series X. وبالإضافة إلى ذلك، يتيح Neo QLED وQLED رؤية كل التفاصيل بوضوح دقة 4K المذهلة، وانسيابية حركة فائقة مع 120 إطاراً في الثانية، ووقت استجابة منخفض يبلغ 5.8 مللي ثانية.

ولتقديم أداء محسن للألعاب في مجموعة عام 2021 من شاشات Samsung Neo QLED وQLED، دخلت سامسونج أيضاً في شراكة مع AMD لتطوير أول تلفاز يدعم معالج Freesync Premium Pro لكل من ألعاب الكمبيوتر ووحدة التحكم لتقديم تجربة ألعاب بتكنولوجيا HDR استثنائية حقاً. بالإضافة إلى ذلك، تساعد تقنية Game Bar الجديدة من سامسونج اللاعبين على مراقبة الجوانب المهمة من اللعب بسرعة، والتي يمكن استخدامها للوصول إلى شاشة Super Ultrawide Gameview من سامسونج، والتي تعرض على شاشة التلفاز تناسباً فائقاً بين العرض والارتفاع لا يتوفر عادة إلا في شاشات الألعاب.

وللمهتمين باللياقة البدنية، يوفر Neo QLED فرصة لمتابعة التدريبات الرياضية، واختبار أسلوب الحياة الصحية في المنزل. وفي العام الماضي، حين لم يكن الناس قادرين على الذهاب إلى صالة الألعاب الرياضية، سعى الكثيرون إلى إيجاد طرق للحفاظ على لياقتهم في المنزل. واستجابت لهم Samsung Health المنصة الشاملة للياقة البدنية والتوعية، والتي أُطلقت في ربيع عام 2020، وساعدتهم في الحفاظ على لياقتهم البدنية عبر التطبيقات المشاركة والملائمة لكل نمط من أنماط اللياقة والصحة، بالإضافة إلى تسهيل الاتصال السلس بالأجهزة المحمولة والقابلة للارتداء.

وفي عام 2021، تضيف Samsung Health ميزة Smart Trainer. ومع وجود كاميرا اختيارية تُباع بشكل منفصل، يستخدم Smart Trainer الذكاء الاصطناعي لتحليل وضعك الصحي، وتقديم ملاحظات في الوقت الفعلي لتحسين شكلك أثناء متابعة مقاطع الفيديو التعليمية.

كما ستتوفر في هذا العام أيضاً شاشات Neo QLED بدقة 8K مع طرازات (QN800A و QN900A) بأحجام 65 و75 و85 بوصة، في حين ستقدم طرازات (QN90A و QN85A) مجموعة أوسع بدءاً من حجم 50 بوصة.

تقنية تلفزيونية تعكس أسلوبك داخل المنزل وخارجه

يتوقع المستخدمون اليوم الحصول على تجارب مصممة وفقاً لاحتياجاتهم وأذواقهم وأساليبهم الشخصية. وفي هذا الإطار، توفر مجموعة أجهزة تلفاز Lifestyle TV شاشات مصممة لتلائم احتياجات كل مستخدم، وكل مساحة، داخل المنزل وخارجه.

تلفاز The Frame مُصمم ليبدو كالإطار، ويتحول إلى لوحة فنية تتناغم مع جماليات المنزل والديكور. ومن خلال الشراكات الجديدة في Art Store [1]، مثل NAVA Contemporary وEtsy، يحظى تلفاز The Frame بمزيد من الأعمال الفنية الأصلية التي تناسب الأذواق الشخصية. كما يتضمن أيضاً تقنية التنظيم التلقائي القائمة على الذكاء الاصطناعي والتي تقترح عرض عمل فني بناءً على اختياراتك. نظّم مجموعتك الفنية الشخصية من خلال مكتبة متنامية تضم أكثر من 1400 تحفة فنية من مؤسسات عالمية مرموقة. يتميز The Frame أيضاً بزيادة مساحة تخزين الصور من 500 ميجابايت في عام 2020 إلى 6 جيجابايت في عام 2021، بحيث يمكنك تخزين ما يصل إلى 1200 صورة (جميعها) بجودة UHD. ويتيح Art Store فرصة الوصول إلى مجموعة متنوعة من المحتوى الفني التي تلائم كل الأذواق، بدءاً من اللوحات الكلاسيكية الشهيرة، وحتى الصور الفوتوغرافية المذهلة.

في عام 2021، أصبحت هناك طرق جديدة لتخصيص The Frame نفسه، بدءًا من خيارات التركيب الجديدة مثل Slim Fit Wall Mount وحتى خمسة خيارات للحواف والمزيد منها عبر المزودين الخارجيين. بالإضافة إلى ذلك، فقد جعلنا إطار 2021 أقل نحافة مما سبق، بسماكة 24.9 ملم فقط، وبنفس العمق تقريباً، ليبدو مثل إطار الصورة الفعلي، لوحة جذابة أثناء عدم التشغيل، تماماً مثل جاذبية التلفاز عند التشغيل.

وتقدم سامسونج أيضاً طريقة جديدة لعرض The Frame في عام 2021. حيث سيتم إصدار My Shelf على مستوى العالم في وقت لاحق من هذا العام، وهو اكسسوار جديد يتيح إنشاء جدار متميز بلمسات شخصية تتكامل مع الشاشة والديكورات. ويمكن إرفاق My Shelf بأحجام إطارات 55 و65 و75 بوصة، وسيتوفر بأربعة ألوان مختلفة: البيج والأبيض والبني والأسود.

أما بالنسبة لمن يفتقدون تجربة السينما، يُمثل The Premiere أول جهاز عرض ليزري ثلاثي في هذا المجال بدقة 4K، مستوىً جديداً تماماً لتجارب السينما المنزلية، كل ذلك في حزمة صغيرة. وقد تكون أجهزة العرض الضوئية التقليدية ثقيلة وصعبة الإعداد، وإذا ما كانت تعرض شاشة كبيرة، فقد تكون الدقة أحياناً أقل بكثير من التلفاز العادي. يتناسب تصميم Premiere البسيط بشكل أنيق مع الحواف الدائرية والديكورات القماشية لأي منزل. ولمساعدة العملاء على استخدام Premiere في أي مكان من منازلهم، ستقدم لهم سامسونج شاشات عرض محسّنة قابلة للطي في وقت لاحق من هذا العام عبر موقع Samsung.com وما عليك سوى وضع Premiere على بعد يقارب 5 بوصات أو أبعد من جدار أحادي اللون، أو شاشة ALR والبدء بتحضير الفشار.

في عام 2020، نقلت سامسونج تجارب العروض المرئية الرائدة من داخل المنزل إلى الفناء، حيث كان المستخدمون يطمحون إلى تجربة مشاهدة في الهواء الطلق. ومع The Terrace أول جهاز تلفاز خارجي لدينا، يمكن للمستخدمين الاستمتاع بجودة الصورة والأداء الصوتي، والميزات الذكية التي يتوقعونها من سامسونج خارج منازلهم. وبدون قلق من ظروف الطقس، The Terrace مقاوم للعوامل الجوية، مع تصنيف IP55 لمقاومة الماء والغبار، كما أنه سهل التثبيت وسهل التوصيل بخدمة الكابل وشبكة Wi-Fi. يتوفر The Terrace بمقاسي 55 و65 بوصة، وسيتوفر طراز Full Sun [2] الجديد بمقاس 75 بوصة في موعده الملائم خلال فصل الصيف.

 شاشات ملائمة لكل الاحتياجات بين العمل والترفيه

في عام 2020، تغيرت أهمية الشاشة في المنزل إلى حد كبير. وبالنسبة للكثيرين، كان هذا يعني شاشات إضافية لتلبية احتياجات متعددة. وفجأة، أصبحت الشاشة التي تستخدم للتسوق عبر الإنترنت أو تصفح وسائل التواصل الاجتماعي أمراً بالغ الأهمية في الحياة اليومية، حيث يستخدمها الناس لتحقيق أقصى فائدة ممكنة، بدءاً من العمل والتعليم ووصولاً إلى الترفيه.

ولتلبية هذه الاحتياجات، قدمت سامسونج Smart Monitor وهي أول شاشة تقوم بكل شيء، حيث تجمع بين أفضل ما في الشاشة والتلفاز. تتوافق Smart Monitor مع شبكات Wi-Fi وBluetooth وWireless DeX وApple AirPlay 2، بما يتيح للمستخدمين العمل من أي مكان دون الحاجة إلى الاتصال بجهاز كمبيوتر. باستخدام AirPlay 2، يمكن للعملاء مشاركة المحتوى المفضل لديهم والتحكم فيه مباشرة من أجهزة iPhone أو iPad أو Mac إلى شاشتهم. وعند الحاجة إلى الاسترخاء، يمكنك الاستمتاع ببرامجك المفضلة عن طريق تشغيل منصة Smart TV والدخول إلى تطبيقات البث المفضلة لديك. تساعد Smart Monitor المستخدمين في مواصلة إنتاجيتهم عندما يحتاجون إلى ذلك، والانتقال إلى الترفيه حين يحين وقت للراحة.

في عام 2020، تلقت شاشة الألعاب Odyssey G9 استجابة كبيرة. وفي هذا العام، تعمل سامسونج على الارتقاء بمستوى التجربة عبر شاشة Quantum MiniLED وخصائص الألعاب المتميزة. ويتيح انحناء شاشة 1000R مع تقنية العرض Quantum MiniLED أمام اللاعبين فرصة لتجربة ألعاب استثنائية. وبهذا، تنضم شاشة G9 الجديدة إلى مجموعة سامسونج الكاملة من شاشات ألعاب Odyssey المنحنية والمسطحة.

ولتمكين طريقة جديدة للتعلم والعمل أثناء البقاء الآمن في المنزل، نقدم Samsung Interactive Display FLIP بحجم 75 بوصة، وهي لوحة بيضاء رقمية يمكن الكتابة والرسم والتحرير عليها، وتوفر ميزات اتصال ملائمة للعمل والتعلم تساعد المستخدمين على النجاح، سواء في الفصل الدراسي أو المكتب أو في المنزل. وبفضل جودة الصورة المحسّنة بدقة 4K والمرئيات سهلة القراءة، يمكن لفريق يصل إلى 20 شخصاً معاً العمل في وقت واحد لمزامنة الأجهزة الشخصية ومشاركة المحتوى بصورة فورية. كما تتيح The Flip للمستخدمين مشاهدة العرض التقديمي لزميل العمل أو المعلم كما لو أنهم حاضرون شخصياً، بما يتيح لهم القدرة على العمل معاً والبقاء بأمان. صُممت الشاشة بحجم 75 بوصة لتعزيز تعاون أكبر وزيادة الإنتاجية وتمكين التبادل السلس للأفكار، وتضاف إلى المجموعة شاشات بأحجام 55 و65 و85 بوصة.

صوت يضاهي الصورة

تقدم أجهزة تلفزيون سامسونج تجربة صوتية مذهلة عبر أصغر مكبرات الصوت، ولا تكتمل تجربة المسرح المنزلي إلا مع إضافة مكبرات الصوت من سامسونج. وتتضمن مجموعة عام 2021 من Q Series على تقنية Q-Symphony الحصرية، لمزامنة الصوت من سامسونج، والتي تعمل على إنتاج صوت محسن ثلاثي الأبعاد. ويقوم مضخم الصوت بقياس البيئة المحيطة لتوجيه الصوت بدقة إلى حيث يجب أن يكون.

وللحصول على تجربة صوتية غامرة وعميقة وثرية، تفخر سلسلة Q950A  بتقديم أول قناة صوتية 11.1.4 من نوعها، لتنقل المستمعين إلى قلب الحدث. تتيح ميزة Bass Boost الجديدة للمستخدمين إضافة مزيد قوة الصوت بنقرة بسيطة. وبالنسبة لأولئك الذين يشغلون الموسيقى من أجهزتهم المحمولة، فإن ميزة Tap Sound تجعل الأمر بسيطاً للغاية. وتعمل Q950A مع العديد من المنصات الصوتية، بما في ذلك Amazon Alexa و Bixby، بما يسهل على المستخدم التحكم الكامل بالتجربة الصوتية.

الشغف والأناقة والأذواق والاحتياجات

في عام 2021، تحرص سامسونج على استيعاب جميع الاهتمامات، وتتكيف مع كل الأذواق، وتوفر أداءً يُحسِّن جميع التجارب، بدءاً من قمة الأداء الفاخر مع MICRO LED، وحتى المزايا الجمالية لتلفاز The Frame، حيث تُجدد سامسونج مفهوم استخدام أجهزة التلفاز في المنزل، حيث أصبح ارتباط الناس بهذا الجهاز يتجاوز أي وقت مضى.

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى