خبر

دائرة الثقافة والسياحة – أبوظبي تعلن ضم أبوظبي للألعاب والرياضات الإلكترونية

أعلنت دائرة الثقافة والسياحة – أبوظبي عن انضمام أبوظبي للألعاب والرياضات الإلكترونية إلى مظلتها في خطوة استراتيجية لتعزيز نمو صناعة الألعاب في أبوظبي. ويعد هذا التعاون بمثابة شهادة على التزام دائرة الثقافة والسياحة برعاية منظومة الألعاب والرياضات الإلكترونية وترسيخ مكانة أبوظبي كمركز عالمي للألعاب.

تأسست أبوظبي للألعاب والرياضات الإلكترونية، المبادرة المبتكرة التي تقودها حكومة دولة الإمارات، عام 2021 وتهدف إلى توحيد الجهود المبذولة في جميع أنحاء أبوظبي، بهدف تحويلها إلى مركز للألعاب الإلكترونية عالمياً. وتعمل المبادرة على تعزيز وتوسيع قطاع الألعاب الإلكترونية في المنطقة مع التركيز على تطوير المواهب والألعاب والرياضات الإلكترونية، فضلاً عن توفير فرص عمل للكوادر الشابة، وتطوير محتوى عالمي المستوى من قلب العاصمة الإماراتية. وتضم أبوظبي للألعاب والرياضات الإلكترونية حالياً أكثر من 70 شركة ألعاب، بما يجعلها أكبر مركز لشركات الألعاب في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا.

وتهدف مبادرة أبوظبي للألعاب والرياضات الإلكترونية إلى أن تصبح الاختيار الأول في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقياللشركات العاملة في مجال الألعاب، بهدف تطوير قطاع الألعاب والرياضات الإلكترونية ليصل إلى مستوياتٍ عالمية. وتوفر أبوظبي للألعاب والرياضات الإلكترونية بيئةً متكاملةً، لدعم الجيل القادم من مطوري الألعاب والشركات وهواة الألعاب الالكترونية من خلال تعزيز الابتكار والمعرفة وبالتعاون مع شركائها الاستراتيجيين؛ فضلاً عن تقديم الدعم للاستديوهات المحلية في سعيها لابتكار ألعاب مميزة.

وتعليقاً على هذا الإعلان المهم، قال سعادة سعود عبد العزيز الحوسني، وكيل دائرة الثقافة والسياحة – أبوظبي: “مع تنامي قطاع الألعاب والرياضات الإلكترونية في العالم، نحرص على تعزيز إمكانات هذا القطاع ليسهم في رحلة دولة الإمارات لتحقيق التنوع الاقتصادي والنمو القائم على الابتكار. ويُعد انضمام أبوظبي للألعاب والرياضات الإلكترونية إلى مظلة دائرة الثقافة والسياحة – أبوظبي خطوةً هامةً في هذه الرحلة، بما تضفيه من منحى جديد لطموحاتنا في القطاعات المبتكرة. ويشكل قطاع الألعاب والرياضات الإلكترونية المزدهر في أبوظبي حجر أساس في مسيرة التحول الرقمي في الإمارة، ومحفزاً أساسياً لتوسع قطاع الابتكار، ونتطلع إلى الفرص غير المحدودة التي ستوفرها هذه الشراكة”.

ومن جانبه قال جيمس هارت، مدير إدارة الاستراتيجية وتطوير الأعمال في أبوظبي للألعاب والرياضات الإلكترونية: “يحقق قطاع الألعاب والرياضات الإلكترونية نمواً سريعاً في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقياأكثر من أي مكان في العالم؛ وتلعب أبوظبي دوراً محورياً في تسريع عجلة ذلك النمو. وتتطلع شركات الألعاب من مختلف أنحاء العالم إلى المشاركة في هذا النمو، والذي سيؤدي إلى توفير فرص عمل ضمن قطاع الألعاب في الإمارة خلال الأعوام المقبلة. ومع انضمام أبوظبي للألعاب والرياضات الإلكترونية لتعمل ضمن منظومة دائرة الثقافة والسياحة – أبوظبي، تزداد فرصتها في تقديم قيمة إضافية لشركات الألعاب المحلية والعالمية، ولاقتصاد دولة الإمارات أيضاً”.

وكان من أبرز مشاريع أبوظبي للألعاب والرياضات الإلكترونية في الفترة الماضية:

  • مركز أبوظبي للألعاب والرياضات الإلكترونية: مركز متخصص في قلب المنطقة الإبداعية – ياس لعرض أحدث التقنيات، وأفكار محتوى الألعاب والتطوير الفني. ويعزز مركز أبوظبي للألعاب والرياضات الإلكترونية الإبداع والتفكير الاستراتيجي ويسهم في زيادة محتوى الألعاب من خلال تسهيل التواصل مع الشركاء من ناشري الألعاب والمبدعين وأصحاب المواهب المستقلين، العاملين في القاطع.
  • مركز التميز لشركة يونيتي للتكنولوجيا: يُعد مركز التميز لشركة يونيتي للتكنولوجيا منصةً عالميةً رائدةً لإنشاء محتوى ثلاثي الأبعاد وتشغيله في الوقت الفعلي. ويوفر بالشراكة مع أبوظبي للألعاب والرياضات الإلكترونية الدعم للطلاب والمهنيين والشركات الصغيرة والناشئة في قطاع الألعاب في جميع أنحاء الشرق الأوسط وشمال إفريقيا. يقع أول مركز للتميز لشركة يونيتي للتكنولوجيا في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا في مركز أبوظبي للألعاب والرياضات الإلكترونية لتقديم الدعم لجميع الشركاء.
  • الشراكات مع الجامعات: عقدت شركة يونيتي للتكنولوجيا وأبوظبي للألعاب والرياضات الإلكترونية شراكاتٍ استراتيجيةٍ مع عددٍ من الجامعات في جميع أنحاء دولة الإمارات، بهدف تنمية مهارات الطلاب وتمكينهم وتزويدهم بالتدريب والمناهج الدراسية والدعم والاختبارات اللازمة لزيادة فرص التوظيف والحصول على مؤهلات لتطوير الألعاب الإلكترونية، إلى جانب شهاداتهم الدراسية.

 

  • النهائيات العالمية لبطولة “بلاست بريميير” في أبوظبي: تعاونت أبوظبي للألعاب والرياضات الإلكترونية مع شركة بلاست” المتخصصة في تنظيم الفعاليات بمجال الرياضات الإلكترونية لإقامة النهائيات العالمية لمنافسات لعبة “كاونتر سترايك: جلوبال أوفينسيف الشهيرة، في أبوظبي ضمن شراكة تمتد لثلاثة أعوام. وأقيمت النسخة الأولى من البطولة في ديسمبر 2022، إذ كانت أكثر فعالية للرياضات الإلكترونية استقطاباً للمشاهدات في المنطقة، مما عزز دخول أبوظبي إلى منصة الألعاب والرياضات الإلكترونية العالمية.

وتهدف دائرة الثقافة والسياحة – أبوظبي إلى تعزيز منظومة الألعاب والرياضات الإلكترونية في العاصمة الإماراتية، لتوفر بيئةً مواتيةً للابتكار وتطوير المواهب والنمو الاقتصادي؛ بعد أن كشفت سابقاً خلال العام الحالي عن خططها لدعم توفير فرص العمل في قطاع الألعاب الإلكترونية متسارع النمو، مع دورها في توفير فرص عمل عديدة ضمن أكثر من 20 شركةً جديدةً.

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى