خبر صحفيهواتف ذكية

أوبو تؤسس مركزًا للذكاء الاصطناعي وتعلن عن إضافة ميزات الذكاء الاصطناعي التوليدي إلى سلسلة رينو

وأعلنت أوبو أنه سيتم تزويد سلسلة أوبو رينو11 بقدرات الذكاء الاصطناعي التوليدي المتطورة، خلال الربع الثاني من عام 2024، بما في ذلك خاصية المسح بالذكاء الاصطناعي المبتكرة من أوبو وغيرها من الميزات. وتعكس هذه الابتكارات التزام أوبو في ريادة الذكاء الاصطناعي وتوفير تقنيات الذكاء الاصطناعي للمستخدمين في جميع أنحاء العالم.

وقال بيت لاو، الرئيس التنفيذي للمنتجات في أوبو: “يمثل الجيل الجديد من الهواتف الذكية المدعمة بالذكاء الاصطناعي مرحلة التحول الرئيسية الثالثة في صناعة الهواتف المحمولة بعد الهواتف العادية والهواتف الذكية، في عصر الهواتف الذكية المدعومة بالذكاء الاصطناعي، وستشهد صناعة الهواتف المحمولة وتجربة المستخدم بلا شك تغييرات ثورية. وبدورنا، نلتزم في أوبو بتعزيز الهواتف الذكية المدعومة بالذكاء الاصطناعي. ونتطلع إلى العمل مع شركائنا في القطاع لدفع الابتكار في صناعة الهواتف المحمولة وتطوير التجربة الذكية للهواتف المحمولة.

أوبو تؤسس مركزًا للذكاء الاصطناعي وتعلن عن إضافة ميزات الذكاء الاصطناعي التوليدي إلى سلسلة رينو

أوبو تركز على أربع خصائص مميزة للهواتف الذكية المدعمة بالذكاء الاصطناعي

استجابة لتوجه المستخدمين نحو الهواتف الذكية المدعمة بالذكاء الاصطناعي، قامت أوبو بتحديد أربع خصائص رئيسية تميز هذا النوع من الهواتف، وذلك بناءً على أبحاثها ومعرفتها المتخصصة في مجال النماذج الكبيرة وتكنولوجيا الذكاء

الاصطناعي التوليدي، هذه الخصائص هي:

  • أن تستخدم الهواتف الذكية المدعمة بالذكاء الاصطناعي موارد الحوسبة بكفاءة لتلبية الاحتياجات الحسابية للذكاء الاصطناعي التوليدي.
  • أن تكون الهواتف محدثة وعلى دراية بالعالم الحقيقي في الوقت الفعلي من خلال أجهزة الاستشعار، وأن تتمكن من فهم المعلومات المعقدة للمستخدمين والبيئة المحيطة.
  • أن تمتلك الهواتف قدرات قوية للتعلم الذاتي.
  • أن تتمتع الهواتف الذكية المدعمة بالذكاء الاصطناعي بقدرات تطوير محتوى متعدد الوسائط، مما يمنح المستخدمين الإلهام المستمر والدعم المعرفي.

ستحدث الهواتف الذكية المدعمة بالذكاء الاصطناعي مع هذه الخصائص المميزة ثورة في قطاع الهواتف المحمولة، حيث سيتم دمج خدمات الذكاء الاصطناعي المختلفة، مما يتيح للمستخدمين الاستمتاع بالميزات والخدمات التي تلبي احتياجاتهم بشكل أفضل، حيث ستدعم هذه الميزات نظام التشغيل والبرامج المختلفة وتعمل على تحسين التجربة بشكل كبير. وستوفر أوبو إمكانات الذكاء الاصطناعي ومنصة التطوير لدعم هذه المنظومة الجديدة كلياً.

ميزات الذكاء الاصطناعي التوليدي ضمن سلسلة رينو

أصدرت أوبو نموذجها اللغوي الضخم، AndesGPT، والذي يضم ما يصل إلى 180 مليار مؤشر، وتركز قدراته على المعرفة والذاكرة والأدوات والإبداع، ويأتي النموذج معززاً بثلاث خصائص تقنية رئيسية، وهي تعزيز الحوار، والتخصيص، والتعاون عبر الأجهزة السحابية. وقد حظيت ميزات الذكاء الاصطناعي التوليدي مثل قدرات المسح الذكية للصور وخاصية تلخيص المحادثات الهاتفية، ضمن سلسلة فايند X7 الجديدة من أوبو، بترحيب المستخدمين وقطاع التكنولوجيا كافة.

ومع تغيير الذكاء الاصطناعي للهواتف الذكية والأنظمة التكنولوجية، تتصدر أوبو الجهود لتطبيق أحدث تقنيات الذكاء الاصطناعي على الأجهزة الذكية، وذلك تماشيًا مع مهمة أوبو المتمثلة في “التكنولوجيا في خدمة الإنسانية، والإنسانية في خدمة العالم”، وتخطط أوبو لتعزيز قدرات الذكاء الاصطناعي التوليدي الخاصة بها لتشمل المزيد من خطوط الإنتاج والأسواق.

وفي الربع الثاني من عام 2024، ستطرح أوبو مجموعة من ميزات الذكاء الاصطناعي التوليدي، بما في ذلك خاصية المسح بالذكاء الاصطناعي وغيرها المزيد ضمن سلسلة رينو 11 على مستوى العالم. هذا وستضمن الأجيال القادمة من هواتف أوبو الذكية المزيد من قدرات الذكاء الاصطناعي المبتكرة، بفضل جهود مركز أوبو للذكاء الاصطناعي.

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى