أخبارهاردوير

أزمة الموارد قد تمد أيديها إلى الراوتر المنزلي!

ينصدم عالم الصناعات مؤخرًا بأزمة موارد كبيرة منعت الشركات لكبيرة من توفير الكميات المطلوبة أو التي كانت تخطط لإنتاجها، الراوتر المنزلي يبدو ضحية جديدة لهذه الأزمة.

حيث يدعي تقرير جديد أن الضحية الجديدة سوف تكون أجهزة الراوتر المنزلية، فقد ارتفعت طلبات شراء الراوتر الجيد في الأسابيع الماضية نظرًا لحظر التجول وضرورة العمل من المنزل واتكال الكثير من الأشخاص على الإنترنت للعمل والترفيه.

وهذه الطلبات الكبيرة تتسبب بضغط على شركات التصنيع بما لا يمكن مطالبته، والشركات التي نتحدث عنها ليست بالضرورة شركات بيع الراوتر وإنما الشركات المصنعة لشرائح الراوتر مثل الشركة التايوانية Zyxel Communications التي تحدث عن ذلك في تصريحها للتقرير.

هذا يعني أن أسعار الراوتر قد ترتفع بالتزامن مع قلة توافرها في الأسواق.

المصدر

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى