الرئيسية / الاجهزة اللوحية / مراجعة جهاز Lenovo Yoga Book المحمول

مراجعة جهاز Lenovo Yoga Book المحمول

لا يعتبر جهاز لينوفو الجديد  Lenovo Yoga Book المحمول هذا مجرد جهاز محمول ممل يعمل بنظام ويندوز. هذا الجهاز (بالإضافة الى النسخة التي تعمل بنظام اندوريد) هو عبارة عن جهاز حاسب متحول بشاشة قابلة للطي بنسبة 360 درجة ليتحول الجهاز الى جهاز لوحي محمول ويقدم  جهاز اليوجا بوك لوحة مفاتيح بديلة مغايرة لما تعودنا عليه من لوحات مفاتيح وذلك بلوحة مفاتيح مبتكرة تعمل باللمس وتقوم مقام لوحة المفايح ولكن بشكل الكتروني.

yoga-Bookالتصميم والجودة

نعتبر ان جهاز اليوجا بوك من لينوفو الذي يعمل بنظام ويندوز جهاز قريب مما تقدمه مايكروسوفت في جهازها سيرفيس من ناحية أفضل مواصفات العتاد المتوفرة حاليا. وهذا الجهاز النحيف يعطي انطباع رائع خاصة من ناحية الخفة بحيث ان ابعاده هي 10.1×6.72×.3 انش وبوزن اقل من نصف كيلو. والجهاز يقدم نظام الصدفة القياسي عند الغلق او الطي والذي تم دعمه بمفصل (سوار الساعة) الرائع من لينوفو من اجل إضفاء طابع مميز للجهاز. خاصة وان الهيكل الخاص بالجهاز مصنوع من معدن المغنيزيوم الذي يجعل هذا الجهاز مناسب في أي مكان عمل سواء في المنزل او المكتب او المدرسة.

ومفصل الجهاز العصري هو ما يقدم المقاومة السلسلة عند فتح او طي الجهاز والذي يعطي القابلية للجهاز بان يتم فتحه وطيه من أي كان يتم فتحه بنسبة 360 درجة، والفضل يعود في ذلك الى توازن توزيع الوزن في الجهاز. ولهذا يتطلب استخدام كلتا اليدين عند فتح الجهاز والجميل في الجهاز هو نسبة ثبات الشاشة عند وضعها في أي موضع.

يقدم مع الجهاز عند الشراء قلم حقيقي من (واكم) وللأسف لم يتم دعمه بتوفير منفذ للقلم ليتم حمله مع الجهاز في أي وقت. والقلم من كلا الجهتين يقدم أطراف مغناطيسية تسمح لغطاء القلم بالثبات ولكن ليس بدرجة كبيرة. والقم مريح عند مسكه وهو دائري ومصنوع من البلاستيك مثل قلم السيرفس بوك وهو أيضا خفيف الوزن ولا يحتاج الى بطارية ورأس القلم يمكن تغيره بسهولة وكون لون القلم اسود فأننا نعتقد انه من السهل فقدانه خاصة وانه لا توجد الية لتثبيت القلم مع الجهاز.

منافذ التوصيل

في هذه الجزئية سنسلط الضوء على المنافذ التي يقدمها الجهاز ولنبدأ أولا بالجهة اليسرى التي يتوفر فيها منفذ واحد للشحن من نوع (micro USB) يليه منفذ مزدوج لتركيب اما شريحة (SIM) او بطاقة ذاكرة من نوع (microSD) كذلك يتوفر منفذ توصيل لشاشة خارجية من نوع (micro HDMI) ثم منفذ لمكبر الصوت.

من الجهة اليمنى يقبع مفتاح التشغيل والاغلاق يليه منفذ لمكبر الصوت ومفتاح التحكم بمستوى الصوت ثم منفذ سماعة بمقاس 3.5 ملم وفي الجهة الامامية يتوفر شقان صغيرة من اجل الميكروفون.

لوحة المفاتيح ولوحة اللمس

قد تكون الميزة الأبرز في جهاز اليوجا بوك هي عدم وجود لوحة مفاتيح فيزيائية بمعنى الكلمة. وعوضا عن ذلك تم توفير لوحة مفاتيح قياسية كاملة من نوع (QWERTY) اعلى من لوح اللمس الكبير من (واكم) والتي تم تقديمها بطبقة حماية ضد الوهج وزاج من نوع (جوريلا جلاس). والمفاتيح عبارة عن مفاتيح مضاءة وتقدم استجابة للمستخدم عن النقر عليها (اهتزاز بسيط) أي انها بمعنى اخر تعمل بالمس عوضا عن النقر، وتسمي لينوفو لوحة المفاتيح خاصتها باسم (لوحة مفاتيح هيلو). وبالرغم من كونها تقدم شعور رائع الا انها تبدو كبديل ضعيف عن لوحة مفاتيح حقيقية كون استجابة المفاتيح بطيئة نوعا ما وغير عملية لمن يكتب بسرعة كبيرة خاصة وانه في بعض الأحيان اخطائنا العديد من المرات اثناء الكتابة. ولنكون منصفين، لوحة المفاتيح ستعتاد عليها بعد مدة من الاستخدام والتركيز خاصة عند استخدام علامات الترقيم التي تطلب النقر على مفتاح (عالي) ومفتاح اخر ليكون انطباعنا الأخير هو انه من الصعب استخدام هذه اللوحة في الطباعة السريعة ولكنها تعتبر أفضل من النقر على الشاشة كما في الأجهزة اللوحية. وقد يكون الخيار الأمثل استخدام لوحة مفاتيح فعلية يتم توصيلها عبر البلوتوث.

من جهة أخرى عند النقر على ايقونة القلم في لوحة المفاتيح تختفي لوحة المفاتيح كليا ليتم تحويلها الى لوحة لمس يتم التعامل معها باستخدام القلم المرفق وعلى عكس لوحة المفاتيح من ناحية الأداء فان لوحة اللمس تقدم استجابة عالية خاصة لصناع المحتوى مثل الرسامين ومحرري الصور. وتدعم لوحة اللمس هذه القلم الخاص بها بمجموعة نقاط استجابة بعدد 2480 يمن ان تتعرف على قوة الضغط عند استخدام القلم.

بالنسبة لصناع المحتوى مثل الرسامين يعتبر هذا الجهاز رائع كونها تتيح مجال استخدام أوسع وعند طي الجهاز بمقدار 120 درجة يتحول الجهاز الى شاشة عرض ولوح رسم وعند فتحها بمقدار 180 درجة يمكن استخدامه بشكل دقيق ومسطح على الطاولة وعند طي الجهاز بمقدار 360 درجة ليتحول الجهاز الى دفتر لكتابة الملاحظات. وكل ذلك بفضل الية الطي التي يقدمها المفصل الخاص بالجهاز.

ولا يوجد شك بان ميزة كتابة الملاحظات سيتم تقديرها عند استخدام الجهاز لفترات طويلة كون القلم الخاص بالجهاز يمكن ان يكون قلم حقيقي بمجرد استبدال الرأس الخاص به ليمكن المستخدم من كتابة الملاحظات بشكل عادي من خلال إضافة الأوراق الموفرة مع الجهاز ليتعرف عليها الجهاز لاحقا بشكل الي ودقيق والجدير بالذكر انه يتوفر مع الجهاز 3 مخازن للحبر التي يمكن استبدالها عند نفادها بشكل سهل.

كذلك يتوفر مع الجهاز عند الشراء الحافظة التي تتصل بالجهاز بشكل مغناطيسي والشي الجيد انه عن نفاذ الأوراق التي تتوفر مع الجهاز يمكن استخدام الأوراق العادية لتقدم نفس الوظيفة.

 

الشاشة ومكبرات الصوت

جهاز لينوفو يوجا بوك يقدم بشاشة ذات حجم 10.1 بوصة من نوع (IPS) وبدقة (1200 × 1920) وتعتبر شاشة خلابة تقدم تفاصيل حادة. ودقة الشاشة خاصة في معدل كثافة البيكسل التي تبلغ (224 بيكسل لكل بوصة) تقدم دجة وضوح تضاهي ما يقدمه جهاز الايباد برو بدون ملاحظة اية فوارق وكذلك دقة الألوان تعبر من الطراز الأول وتقدم شاشة جميلة عند استخدام الجهاز في المنزل ولكن للأسف سطح الشاشة الامع يجعله من الصعب ان ترى الشاشة بوضوح عند استخدام الجهاز في الخارج تحت اشعة الشمس الساطعة.

بالنسبة لحواف إطار الشاشة تعتبر سميكة نسبيا خاصة ما إذا تم مقارنتها بتصميم الجهاز العصري والإطار العلوي يحوي كاميرا امامية بدقة 2 ميقا بيكسل وبشكل غريب تتوفر كاميرا ثانوية تقبع في اعلى الزاوية اليمنى من لوحة المفاتيح تعمل بدقة 8 ميقا بيكسل وقد تخدم هذه الكاميرا الثانوية بكونها كاميرا خلفية عند طي الجهاز 360 درجة ليتحول الى جهاز لوحي.

شاشة الجهاز تستجيب مع أي قلم تحكم (ستايلس) ولكنها لا تقدم دعم للتعرف على قوة الضغط او اية خيارات إضافية عند استخدام القلم المرفق مع الجهاز وحتى انها لا تستجيب عند استخدامه بسبب خيار لينوفو بجعل الجزء السفلي من الجهاز هو مركز الاستجابة الأساسي للقلم.  ولكن توفر شاشة لمس مفيد جدا عند العمل على نظام ويندوز.

من ناحية الصوت فجهاز اليوجا بوك يقدم نظام دولبي أتموس الصوتي ليجعل السماعات تقدم صوت واضح ومسموع كون الجهاز بهذه السماكة.

 

الأداء

يقد يشعر البعض بان جهاز اليوجا بوك جهاز رائد في مقام مقارعة الأجهزة الرائدة الأخرى مثل الماك بوك من ابل ولكن المعالج رباعي النواة المستخدم في هذا الجهاز هو معالج انتل (Atom X5-Z8550) الذي يعمل بتردد 1.44 جيجا هيرتز وبمقدار 2 ميجا بايت كاش للتخزين وهذا يعني ان لا تتوقع أداء عالي مقارنة بالأجهزة الرائدة ولكن على ما يقدمه الجهاز ن أداء ومميزات يعتبر أداء الجهاز جيد جدا لمن يرغب في استخدامه. من ناحية التخزين فالجهاز يقدم مساحة تخزين داخلية تبلغ 46 جيجا بايت وتستطيع رفع مساحة التخزين عبر توسعتها بإضافة بطاقة ذاكرة من نوع (microSD) بحجم يصل الى 128 جيجابايت ولكن سرعات النقل في قارئ الذاكرة لا تتجاوز (30 ميجا بايت في الثانية) والتي تعتبر سيئة في مواصفات أجهزة الويندوز الحالية التي من المفترض ان لا تقارن بالأجهزة اللوحية فتوفير مساحة أكبر كان يجب ان يكون شيء أساسي مع هذا الجهاز.

وفيما يلي المواصفات الكاملة لجهاز لينوفو يوجا بوك:

  • شاشة بحجم 10.1 بوصة من نوع (IPS) بدقة 1200×1920
  • نظام تشغيل ويندوز 10
  • معالج Intel Atom X5-Z8550 processor (1.44 GHz, 2.40 GHz burst, 2M cache)
  • معالج رسوميات مدمج Intel HD 400
  • ذاكرة تخزين 64 جيجا بايت مع إمكانية التوسعة الى 128 عبر منفذ الذاكرة.
  • 4 جيجا بايت ذاكرة عشوائية غير قابلة للتوسعة من نوع (LPDDR3)
  • اتصال لاسلكي 11 a/b/g/n/ac
  • بلوتوث 4.0
  • كاميرا امامية بقدرة 2 ميجا بيكسل وأخرى بدقة 8 ميقابيكسل
  • الوزن 45 كيلو جرام
  • السعر 520 دولار

نتائج اختبار الجهاز:

برنامج (Geekbench 4) يقدم اختبار قياس كلي للأداء الجهاز:

برنامج (PCMark8) يقدم اختبار قياس كلي للأداء الجهاز خاصة في الاستخدام اليومي:

 

برنامج (3D Mark) يقدم اختبار قياس للأداء الجهاز خاصة في مجال معالجة الرسوميات على منصة DirectX 11:

 

الحرارة والضجيج:

أداء الحرارة في جهاز اليوجا بوك يعتبر ممتاز خاصة بالهيكل الذي تم تقديمه فيه عند وضع الخمول او عند الاستخدام العادي كالتصفح والجدير بالذكر ان الحرارة الخارجية للهيكل لم تتجاوز 26 درجة مئوية وعند ضغط الجهاز اثناء الاختبار تم قياس درجة الحرارة من الأسفل بالقرب من المفصلات ووجدنا ان درجة الحرارة لم تتجاوز 40 درجة مئوية وهذا شيء ممتاز كون الجهاز سيكون دائما محمول على الارجل ونادرا ما سيتم ضغط الجهاز بالشكل الذي اختبرناه.

عمر البطارية:

عمر البطارية المعلن من لينوفو لجهاز اليوجا بوك هو الوصول حتى 13 ساعة عمل وخلال تجربتنا للجهاز بشكل مستمر في التصفح ومشاهدة اليوتيوب عبر اتصالا الواي فاي ودرجة سطوع شاشة تبلغ 80% لنحصل على 8 ساعات ونصف من العمل المتواصل حتى فرغت البطارية تماما. وقد يكون من المنصف ان نذكر انه من الممكن الحصول على ساعات عل أكثر عند خفض سطوع الشاشة واغلاق الاتصال اللاسلكي.

من جهة أخرى يقدم الجهاز إمكانية الشحن من أي مصدر (USB) متوفر سواء كان من مخزن طاقة او مباشر بالتيار الكهربائي والفضل في ذلك يعوج الى الية الشحن المعتمدة على منفذ (USB).

 

الانطباع النهائي:

عندما ذكرنا انه يتوفر من جهاز لينوفو يوجا بوك نسختين الأولى تعمل بنظام الاندرويد ونسختنا هذه التي تعمل بنظام الويندوز توجب ان نذكر السعر الذي سيكون العامل الأساسي في نجاح او فشل هذا الجهاز والذي نعتقد انه سعر مناسب لما يقدمه الجهاز من إمكانيات بحيث يبلغ سعره 550 دولار. ونظام ويندوز يخدم هذا الجهاز ليكون أقرب الى أجهزة الحاسب المحمولة بدل من جعل الجهاز جهاز ثانوي.

ولا تزال لوحة المفاتيح قد تسبب الإحباط لدى محترفي الطباعة بالمس او أي شخص سيحتاج الى كتابة مقال طويل وكذلك وجدنا انه من المحبط كذلك عدم تمكين القلم المرفق من العمل مع الشاشة خاصة في مسالة التعرف على نقاط الضغط ودعم لوحة الرسم الموجودة في لوحة المفاتيح. وبينما نتحدث حاليا عن المميزات المفقودة في هذا الجهاز يتوجب ان لا ننسى انه من الممكن لنسخة الاندرويد من الممكن كتابة الملا خضات عندما تكون الشاشة مغلقة وهذه ميزة لا تتوفر في نسختنا هذه.

وكون اية نسخة ستكون مناسبة لك سيكون هذا عائد لما تحتاجه انه كمستخدم فاذا كنت ترغب في الحصول على جهاز حاسب محمول خفيف للاستخدام اليومي العادي ولا تحتاج الى ميزة الكتابة والرسم فهناك بدائل أخرى أرخص م هذا الجهاز ولكن إذا كنت ترغب في الحصول على جهاز ثانوي من اجل الرسم وكتابة الملاحظات ويعتبر أفضل من أجهزة اندرويد اللوحية او أفضل من جهاز أبل ايباد 2 اير او حتة أفضل من جهاز أبل الايباد برو سيكون جهاز لينوفو يوجا بوك افل خيار ستحصل عليه.

وفي الختام نعتبر ان هذا الجهاز بنسخة الويندوز أفضل من نسخة الاندرويد بمراحل ولكن لا نعتبر ان هذا الجهاز سيكون مناسب للأعمال اليومية كجهاز أساسي الا إذا كانت الكتابة والرسومات هي مقام الاهتمام الأول. وغالبا سيكون الجمهور المستهدف لهذا الجهاز هم صناع المحتوى مثل محرري الصور والرسامون وطلاب الجامعات او أي شخص يرغب الحصول على جهاز ثانوي.

 

  • شاشة عرض جميلة.
  • تصميم راقي ونيل وخفيف.
  • كتابة ممتاز من خلال استخدام القلم على لوحة الرسم.
  • عمر بطارية ممتاز.
  • اداء حراري ممتاز
  • لوحة مفاتيح الجهاز لا تعطي شعور جيد عند الكتابة.
  • القلم المرفق لا يقدم دعم للكتابة على الشاشة.
  • أداء متوسط بشكل عام.
  • مساحة التخزين

 

bronz Award

عن بندر العلي

مؤسس ورئيس تحرير موقع وقناة التكنولوجيا الشاملة. اعمل في مجال تقنية المعلومات. التقنية وخاصة الهارودوير هو عشقي الاول.

شاهد أيضاً

استعراض لجهاز جديد MSI GE63VR 7RF Raider

السلام عليكم ورحمة الله وبركاتة  اليوم بستعرض معكم فيديو جديد لجهاز منتظر من MSI وهو …