مقالات وشروحات

كيف تختار بين ايفون X وايفون 8

قامت شركة آبل بطرح ثلاثة أجهزة جديدة من أجهزة الايفون، وهي تشمل ايفون 8 وايفون 8 بلص التي تحتوي على معالجات أسرع وكاميرات أفضل من جهاز ايفون 7 الذي تم طرحه العام الماضي، والآن يمكن شحن هذه الأجهزة لاسلكيا، ثم هناك جهاز ايفون X الجديد، وهو هاتف ذكي يبلغ سعره ألف دولار، وتسعى شركة آبل لتسويقه على إنه جهاز من المستقبل تم طرحه في وقت مبكر قليلا، وهو يعتبر أول جهاز ايفون يأتي بشاشة OLED، وهى شاشة عالية الدقة من الحافة إلى الحافة، ويأتي جهاز ايفون X مع تغييرات جذرية أخرى مثل إزالة الزر الرئيسي (زر الصفحة الرئيسية) وذلك من أجل ميزة جديدة أطلقت عليها شركة آبل اسم Face ID، والتي تقوم بمسح وجه المستخدم لفتح جهاز الايفون الخاص به بدلا من طريقة Touch ID التقليدية والتي ما زالت قائمة في الإصدارين الجديدين ايفون 8 وايفون 8 Plus، وحيث أن هناك ثلاثة أجهزة ايفون جديدة سوف يتم طرحها قريبا في آن واحد تقريبا، ربما تكون قد فكرت قليلا عن الخيار الأفضل بين الإصدارات الثلاث الجديدة، وهذا هو الغرض من كتابة هذا المقال لنضع لك الفروق والمميزات للإصدارات ونساعدك على اختيار الأفضل بينهم، لذا دعونا نسرد لكم التفاصيل من وجهة نظر شخص مستميت على شراء جهاز ايفون جديد في غضون الشهرين المقبلين، فإذا ما كنت قد استبعدت جهاز Pixel 2s وجهاز Note 8s وقد اخترت شراء جهاز من آبل دعنا نساعدك لاختيار المواصفات التي ترغب بها في جهازك الجديد.

iphpne8أولا لماذا قد ترغب بشراء ايفون 8:

يعتبر الًإصدار الجديد ايفون 8 هو أول جهاز ايفون يدعم الشحن اللاسلكي، وقد غيرت آبل قليلا من شكل الايفون هذا العام مع خلفية من الزجاج بدلا من جعله كله من الألمونيوم، وسوف تكون قادرا على ربط الايفون 8 مع أي شاحن لاسلكي متوافق مع Qi، وهناك العديد من الأماكن التي من الممكن ان تجد أجهزة شحن لاسلكية (مثل Starbucks وداخل بعض السيارات الجديدة) والتي تدعم بالفعل نفس تقنية Qi المستخدمة في الايفون.

ويحتوي الايفون 8 على نفس المعالج A11 Bionic القوى مثل جهاز الايفون X، وهي أسرع رقاقة وضعتها آبل في جهاز ايفون على الاطلاق، وهي أيضا الشريحة الأمثل لجميع عمليات الواقع المعزز (Augmented Reality) (وهو دمج المعلومات الرقمية مع بيئة المستخدم في الوقت الحقيقي، على عكس الواقع الافتراضي الذي يخلق بيئة اصطناعية تماما) التي من المحتمل أن تكون قد رأيت لها نسخة تجريبية من قبل، والتي سرعان ما سوف تجد طريقها إلى التطبيقات الفعلية والألعاب في المتجر، حاليا كل أجهزة الايفون الحالية تدعم الواقع المعزز AR، ولكن آبل تدعى أن الإصدارين الجديدين ايفون 8 وايفون X هي الأمثل لذلك.

وهناك أيضا نفس الكاميرا الأساسية به الموجودة في كل من ايفون 8 Plus وايفون X، وهي كاميرا 12 megapixel f/1.8   والتي لديها جهاز استشعار أكبر وأسرع من جهاز ايفون 7 على حسب ما ذكرته شركة آبل، لذا إذا كان كل ما يهمك هو وجود كاميرا واحدة جيدة فهذه الكاميرا ينبغي أن تكون ممتازة لك، فهي تتمتع باستقرار ضوئي للصور ويمكن لها أن تقوم بتسجيل فيديو بدقة 4K بمعدلات FPS تبلغ 24و30و60، تماما مثل الهواتف الجديدة الأخرى.

وتدعم الشاشة ميزة True Tone من آبل، التي تعمل على ضبط مظهر الشاشة ودرجة حرارة اللون بحيث تبدو دائما ممتعة وأقل حدة وزرقة على عينيك في مجموعة متنوعة من بيئات الإضاءة، وعلى عكس جهاز ايفون 8 Plus فإن جهاز الايفون 8 العادي لا يزال من السهل استخدامه بيد واحدة، وهذا متوفر أيضا بجهاز ايفون X ولكنه أكثر تكلفة بمئات الدولارات عن ايفون8، ولا تزال مغلفات جهاز ايفون 7 ملائمة له.

iphpne81ولماذا قد لا ترغب بشرائه:

تتوفر بالايفون 8 كاميرا واحدة في الخلفية، لذلك سوف تخسر وضع Portrait من آبل وأيضا الميزة الجديدة Portrait Lighting، والتي يمكن لها أن تقوم بتغيير الإضاءة في وجه الشخص أثناء التقاط الصورة.

شاشته التي تبلغ 4.7 بوصة هي أصغر وأقل دقة بدرجة (1334 x 750) من جهاز ايفون 8 Plus وجهاز ايفون X، وإذا ما كنت تحب الأشياء لتبدو كبيرة على الشاشة على فيديوهات اليوتيوب والانستجرام الخاص بك، فإن شاشة جهاز الايفون 8 قد لا تكون مثالية لذلك.

يحتوي الايفون 8 على البطارية الأصغر من أجهزة الايفون الجديدة الثلاث، وقد وعدت آبل المستخدمين بعمر بطارية يبلغ تقريبا نفس عمر بطارية ايفون 7، لذلك ربما قد ترغب بشراء علبة بطارية.

ثانيا لماذا قد ترغب بشراء ايفون 8 Plus الجديد:

بغض النظر عن شاشات العرض المختلفة والأبعاد والوزن (وهي مواصفات هامة أيضا)، فإن جهاز ايفون 8 Plus الجديد يقدم إلى حد كبير كل ميزة رئيسية جديدة موجودة في جهاز ايفون X بسعره المكلف الذي يبلغ ألف دولار تقريبا، ويتميز هذا الإصدار بخاصية الشحن اللاسلكي، وبنفس المعالج ولديه أيضا كاميرات مزدوجة في الخلفية التي يمكن لها أن تفعل نفس تأثيرات الخاصية الجديدة Portrait Lighting كما في جهاز ايفون X، وتتميز الشاشة LCD التي تبلغ 5,5 بوصة بخاصية True Tone الجديدة.

ويتميز هذا الجهاز بأنه لديه الشكل المألوف لزر الصفحة الرئيسية وبراعة خاصية Touch ID، وربما تكون غير مقتنع بأن إشارات جهاز الايفون X والشريط الرئيسي الافتراضي هي حقا ترقية، وبالإضافة إلى ذلك فإن بعض الأحيان يرغب الناس بفتح هواتفهم فقط دون الاضطرار إلى النظر مباشرة فيه.

ويتميز ايفون 8 Plus بأن لديه عمر البطارية الأفضل من بين جميع النماذج الثلاثة الجديدة، ولا تزال مغلفات جهاز ايفون 7 ملائمة له أيضا.

لماذا قد لا ترغب بشرائه:

يبدو هذا الإصدار الجديد وكأنه هاتف “Plus” أكثر من أي وقت مضى بالمقارنة مع جميع الشاشات المنافسة من شركة Samsung وشركة LG وشركة Essential، ومن هاتف ايفون X عالي المستوى الجديد من آبل، وقد تتمتع الهواتف الذكية الأخرى بتصاميم أكثر عملية، ولكن جهاز ايفون 8 Plus يظل غير عملي مثل أسلافه الثلاثة السابقين.

على الرغم من أن شاشة LCD 1080p التي تبلغ 5,5 بوصة لديها دقة ألوان رائعة، إلا إنها لن تكون نابضة بالحياة أو لافتة للنظر مثل شاشة OLED الجديدة في جهاز ايفون X.

أنه حقا ليس أرخص بكثير من جهاز ايفون X، فإذا حصلت على جهاز الايفون 8 Plus بسعة 256 جيجا بايت فسوف تقترب كثيرا من مبلغ الألف دولار.

ثالثا لماذا قد ترغب بشراء جهاز الايفون X:

إذا ما نظرت له من حيث الشكل، فإن الجهاز الجديد ايفون X يعتبر هو التصميم الأكثر إثارة للإعجاب والمستقبلي قامت به شركة آبل على الإطلاق، وذلك بفضل شاشة OLED التي تبلغ 5,8 بوصة من الحافة إلى الحافة على المقدمة، وبإطاره الفولاذى المقاوم للصدأ.

وتعتبر شاشته كبيرة نسبيا بمواصفات مقاييس صغيرة بشكل عام، ويبلغ قياس جهاز ايفون X أكبر قليلا من جهاز ايفون 8، ولكنه لا يقارب أبعاد جهاز ايفون 8 Plus، ومن المفترض أن يكون الجهاز مريح إلى حد ما لاستخدامه في يد واحدة، ولدى شاشة OLED نسبة تباين أفضل من شاشات جهاز ايفون 8 وايفون 8 Plus، كما أنها تدعم الفيديو بخاصية HDR.

يمكنك أن تقوم بفتح الهاتف الخاص بك عن طريق خاصية التعريف بالوجه، هذا إذا ما كنت ترغب في أن تكون أول من قام بتجربة أحدث تقنية صنعتها آبل وهي تقنية Face ID، والتي تعتبر أكبر ضبط سوف يقوم به مستخدمي أجهزة الايفون منذ سنوات.

يتميز بخاصية Animoji ووضع Portrait على كاميرا السيلفى، وجميع أجهزة الاستشعار التي تجعل تقنية Face ID ممكن أن تُستخدم أيضا في خاصية Animoji، التي تقوم بتحريك الرموز التعبيرية التي تحاكى تعبيرات الوجه الخاص بك، وتسمح لك أن تأخذ لقطات صورة شخصية مع خلفيات غير واضحة (وإضاءة Portrait أيضا) باستخدام الكاميرا الأمامية مواجهة، ولا تستطيع أجهزة الايفون الأخرى ان تفعل ذلك.

إن العدسة المقربة للصورة على الكاميرا المزدوجة في جهاز ايفون X لديها فتحة أفضل من جهاز ايفون 8 Plus (f/2.4 vs. f/2.8)، وكلا من الكاميرات الخلفية لديها استقرار بصري للصورة، التي تقوم بالسماح لك باستخدام العدسة المقربة في أوضاع أكثر قتامة، ولكن في جهاز ايفون 8 Plus فقط الكاميرا الامامية تفعل ذلك.

لماذا قد لا ترغب بشرائه:

يعتبر هذا الإصدار الجديد iPhone X هو أغلى جهاز ايفون على الإطلاق.

لا يوجد به زر للصفحة الرئيسية أو خاصية التعريف باللمس Touch ID، حيث أن فتح الهاتف الخاص بك يتطلب منك النظر مباشرة فيه للتعرف عليك، إلا إذا ما كنت ترغب بتعيين خاصية رمز المرور القديمة لفتحه.

تبدو إشارات آبل مربكة وغريبة إلى حد ما التي تقوم بالعودة إلى الشاشة الرئيسية وتعدد المهام، وعلى أبسط مستوى هي ليست بسيطة مثل مجرد النقر بالإبهام على الزر، أما الشق الذي يضم الكاميرا الأمامية المواجهة وأجهزة الاستشعار الأخرى من المحتمل أن يكون ذلك جيدا في التطبيقات، ولكن من المرجح ان يحجب الشق المحتوى من وقت لآخر، ولقد رأينا بالفعل انه يعلق بالفيديوهات إذا قمت بتشغيلها بعرض ملء الشاشة في اتجاه أفقي، فهل يمكنك أن تتجاهل ذلك؟ أنا لست متأكدا من أنى قد أفعل.

AppleCare + أكثر تكلفة عن أجهزة الايفون السابقة.

لن يتم طرحه حتى نوفمبر القادم.

ما هي الخصائص التي تتضمنها الإصدارات الثلاث الجديدة:

نفس المعالج: A11 Bionic

نفس الكاميرا: 12-megapixel camera

نفس كاميرا السيلفى: 7-megapixel selfie camera

نفس قدرات تسجيل الفيديو: دقة 4K في معدلات الإطار التي تبلغ 60,30,24 FPS، 1080p slomo at 240FPS.

الشحن اللاسلكي

أقسى زجاج في هاتف ذكي على الإطلاق، أمامي وخلفي.

تصنيف IP67 الذي يعنى أنه محمى تماما من الغبار، ويمكن أن يتحمل أيضا أن يكون مغمور في متر واحد من الماء لمدة تصل إلى 30 دقيقة.

نفس سطوع الشاشة: أقصى سطوع للشاشة.

3D Touch.

الشحن السريع.

خيارات تخزين تبلغ 64 جيجا بايت أو 256 جيجا بايت.

لذا إذا ما كنت اخترت أحد هذه الإصدارات الجديدة، بالنسبة لي فأنا قد حصرت اختياري ما بين iPhone 8 Plus وجهاز iPhone X، حيث أن iPhone 8 صغير بعض الشيء بالنسبة ليديي الكبيرتين، وانا بحاجة إلى شاشة أكبر، أما اختيار الفائز النهائي بين هذين النموذجين فمن المحتمل أن يعلن عنه في وقت مبكر صباح الجمعة، وبالنسبة لشاشة OLED في الايفون X فهي جميلة للغاية، ولكن زر الصفحة الرئيسية ومعرف اللمس لا يزالان يشكلان أهمية بالنسبة لي على الأقل حتى اتعامل معه بشكل مباشر، حيث يمكنني الحكم على الإيماءات والتعرف على الوجه بنفسي، اما بالنسبة لتاريخ طرح الإصدارات الثلاثة iPhone 8, 8 Plus فهو بعيد بما فيه الكفاية عن إصدار iPhone X إذا ما كنت قد اشتريت واحد من إصدارات 8 ولم تجده مناسبا لك، فلديك الوقت الكافي لتعيده وتحصل على iPhone X الجديد.

 

الوسوم

بندر العلي

مؤسس ورئيس تحرير موقع وقناة التكنولوجيا الشاملة. اعمل في مجال تقنية المعلومات.
التقنية وخاصة الهارودوير هو عشقي الاول.

إغلاق